loader
markethon

تعد ألوان الموقع الإلكتروني من أهم معايير تقييم الموقع، حيث إنها تعكس انطباعًا لهوية الموقع واتجاهاته، وتكون مرتبطة بالمحتوى وبشخصية المصمم، لذلك علينا اختيار ألوان تصميم موقع إلكتروني بعناية شديدة.

فمثلاً هل لاحظت أنّ معظم مطاعم الوجبات السريعة تستخدم اللونين الأحمر والأصفر في شعاراتهم؟

ربما لأنهما معًا يشجعان على الجوع والمحبة في مشاركة الطعام، وقد يشير اللون البرتقالي إلى المرح والود، والأزرق للموثوقية، والأخضر يشير إلى النضارة والطبيعة.

بينما يشير اللون الأسود إلى الفخامة أو الأناقة، إذن يمكن للألوان أن تثير بعض المشاعر على مرمى البصر.

فهناك الكثير من الدلالات وراء علم نفس الألوان، ونجد أنّ له دورًا هامًا في التسويق، فإن روابط اللون قوية، حيث أننا نقوم بتطويرها عندما نكون أطفالًا، وعادة ما تبقى معنا مدى الحياة، وهذه الارتباطات غريزية وغالبًا ما تكون غير واعية.

وقد نعتقد أنك لا تتأثر بالألوان، ولكن سنندهش من رؤية الفرق الذي يمكن أن يحدثه اختيار اللون في النتيجة النهائية للشركة، في الواقع ادعى 85٪ من الناس أن اللون له تأثير كبير على ما يشترونه.

عندما جربت بعض الشركات ألوان الأزرار لاحظت ارتفاعًا حادًا أو انخفاضًا في تحويلاتهم. على سبيل المثال لاحظت Beamax  الشركة التي تصنع شاشات العرض زيادة هائلة بنسبة 53.1٪ في النقرات على الروابط التي كانت حمراء مقابل الروابط التي كانت زرقاء.

وبعد أن تعرفنا على مدى أهمية الألوان للعلامة التجارية لموقعك وتجربته، دعنا نلقي نظرة على ما يجب عليك فعله لتحديد الألوان التي يجب عليك اختيارها.

اختيار نظام ألوان جيد من أجل تصميم موقع إلكتروني

تحتاج أولاً إلى فهم جيد لما تقدمه

إذا كنت تحاول الحصول على صورة أكثر تميزًا وراقية، فإن اللون الأرجواني هو ما يفضله العملاء، حيث يربطه الناس بالملوك والجودة العالية والإثارة.

ومع ذلك، إذا كنت تتطلع إلى الوصول إلى جمهور أوسع، فإن اللون الأزرق هو لون مطمئن ولطيف يناسب جيدًا الموضوعات الأكثر حساسية، مثل الرعاية الصحية أو الشؤون المالية.

بمجرد أن تضع في اعتبارك لونًا أساسيًا فقد حان الوقت لاختيار الألوان الأخرى التي ستستخدمها.

نقطة البداية الجيدة هنا هي التفكير في مجاملات اللون. كل لون له نظير يجعله “مميزًا”، وتعرف هذه باسم مجاملات اللون.

على سبيل المثال تظهر دائرة حمراء على خلفية خضراء أكثر قليلاً من دائرة زرقاء على خلفية خضراء. لكن الدائرة الزرقاء ستبدو أفضل بكثير وأكثر وضوحًا على خلفية برتقالية.

لذا إذا كنت تستخدم موقع إلكتروني يغلب عليه الطابع الأخضر، فمن الجيد تنفيذ العبارات الحمراء التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء، أو استخدام اللون الأحمر لإبراز الميزات المهمة التي تريد جذب انتباه أي قارئ إليها.

حاول أن يكون لديك لون واحد أو لونين فقط فوق لونك الأساسي

لأنه لو كانت أكثر من ذلك ستعاني من الفوضى، ولن يبرز أي شيء بشكل جيد إذا أغرقت الزوار بالكثير من المحفزات المختلفة.

اختر لون الخلفية بعناية

يعد هذا اختيارًا مهمًا لأن خلفية موقع الويب الخاص بك ستشغل نظريًا مساحة أكبر من أي لون آخر. ومع ذلك فهو اختيار سهل، لأنه يتلخص في خيارين.

يمكنك اختيار إصدار أكثر كتمًا من لونك الأساسي من أجل ترسيخ علامتك التجارية. سيتطلب هذا تراكبًا أبيضًا أو رماديًا على الخلفية حتى يظهر النص.

بدلاً من ذلك يمكنك جعل موقع الويب بأكمله بلون أبيض فاتح، وهو الخيار الأكثر شيوعًا. إنه غير مسيء ولن يمنع أي شيء – نص أو صور أو روابط – من القفز من الصفحة.

اختر لون الحروف

المحطة الأخيرة في رحلتك الملونة هي رسم لون محرف، قد تختار الخيار السهل وتختار اللون الأسود، ولكن يمكنك تصفح الإنترنت وستجد أن الخطوط السوداء البحتة ليست شائعة كما تعتقد.

يمكن أن يؤدي الخط الأسود على خلفية بيضاء إلى إجهاد العين، حيث يوجد تباين بنسبة 100٪ – ومن المرجح أن يقوم الأشخاص بالنقر بعيدًا إذا كان من الصعب قراءة موقع الويب الخاص بك.

بينما يجب حجز الخطوط الملونة بوضوح للروابط وأجزاء مهمة من المعلومات، يمكنك استخدام اللون الرمادي لإضفاء مظهر أكثر نعومة وجاذبية على موقع الويب الخاص بك. لا يوجد متسع كبير للتجربة، ولكن قد يكون من المفيد تلوين النص الخاص بك من أجل تلك اللمسة النهائية.

قارن بين ألوانك

بعد ذلك فكر في التباين، إنه أحد أهم عناصر التصميم الجيد الذي يمكنك استخدامه عند إنشاء مخطط ألوان موقع الويب الخاص بك. وذلك لأن التباين يخلق تأثيرًا، على وجه التحديد يمكن أن يلفت التباين الانتباه إلى أجزاء معينة من الصفحة.

ولا بد لنا عند اختيار الألوان أن نختارها ببساطة فقد يبدو الأمر وكأنه معقد، لكن لا ينبغي أن يكون كذلك.

بدلاً من ذلك عند اختيار نظام الألوان الخاص بك، فكر في البساطة، فغالبًا ما يربك نظام الألوان المعقد والمزدحم العين، إذا كان لديك عدد قليل من الألوان في العمل، فسيبدو كل شيء موحدًا.

ومن المزايا الأخرى أن المشاهدين لا يضطرون إلى العمل الجاد لمعالجة ما يحدث، هذه إحدى السمات المميزة لأي موقع ويب رائع، إذا تجاوزت اللون فسيكون المستخدمون أكثر إرباكًا.

بناء على ما تقدم نجد أنّ عالم الألوان ونظرياته عالم واسع، ويساهم بشكل فعّال في تحسين أداء أي موقع إلكتروني وزيادة عدد الزيارات، لذلك علينا دوماً العناية بألوان الموقع ولا ننسى بساطة وتناسق الألوان بالدرجة الأولى.

****

واقرأ آخر المقالات في مدوّنتنا:

خطوات تصميم موقع إلكتروني متكامل لعام 2021

أخطاء تفعلها الشركات في حالات الطّوارئ

الإنترنت و السّعر …. على الخاص !!!!!!

سرّ الموظّف و الإدارة بدقيقة واحدة

كيف تعمل برومنسية”

كان يا ما كان .. التّسويق بـ “القصص”

****

Zanobia on

linkdin icon twitter icon instagram icon facebook icon

×

مرحبا بك مع شركة زنوبيا

× مرحبا ... اخبرنا كيف يمكننا مساعدتك !