شعار - زنوبيا

6 خطوات لتحصل على تصميم شعار يجعل عملاءك يتحدثون عنه

هل عملك بحاجة إلى شعار خاص به؟ سواء كنت تخطط أن تحدّثه أو أن تُنشئ شعاراً جديداً من الصفر، فعليك أن تعرف أنّ الشعار الّذي يلفت انتباه الزبائن هو أمرٌ ضروري لبناء كيان العلامة التجاريّة.

أتسأل كيف ستبدأ؟ فيما يلي ست خطوات لتبدأ بشكل صحيح بإنشاء شعارك الخاص:

تحديد الهوية البصرية لعلامتك التجاريّة:

عندما تفكر في علامتك التجاريّة، فماذا تتخيل؟ كل ما عليك هو أن تُخرج ورقة بيضاء وتكتب عليها ما يدور في رأسك.

اكتب الكلمات والصور والرموز الّتي تعتقد بأنّها ستمثّل علامتك التجاريّة. ومن المفيد أيضاً أن تطلب فعل ذلك من موظفيك أو أحد أصدقائك المقربين لمساعدتك، لأنّهم سيشاهدون العلامة التجاريّة بشكل مختلف عنك.

بمجرد إنشاء الشخصيات المبدئية لعلامتك التجاريّة، عندها عليك أن تكون قادراً على تكوين التصور الأولي للشعار الذي من شأنه أن يمثّل الشركة ويحقق أهدافها في جذب العملاء نحوها.

  1. البحث، وليس النسخ:

خلال عمليّة إنشاء الشعار الخاص بك، عليك مشاهدة كم هائل من الشعارات على الانترنت لتتمكن من الحصول على الإلهام.

واحتفظ بما يعجبك منهم، وقم بوضع قائمة بالتفاصيل التي من الممكن أن تستفيد منها والتي ستساعدك لاحقاً.

من ضمن ما يجب أن تطّلع عليه هو الشعارات الخاصة بالأنشطة التجاريّة الأخرى ضمن الفئة الّتي يخضع لها نشاطك التجاري، فمن المهم معرفة ما يقدمه منافسوك حتى تتمكن من التميز عنهم.

وعند الانتهاء من استلهامك من الآخرين، يجب عليك إجراء البحوث قبل البدء في إنشاء شعارك الخاص بك إذا كنت لا تريد أن يكون مُقلّداً وأن يكون فريداً من نوعه، فعلامتك التجاريّة تمثّلك أنت وشركتك.

  1. مسألة الألوان في شعار العلامة التجارية:

ماذا يجب أن يكون لون شعارك؟ هل فقط لأن اللون المفضل لديك هو الأخضر مثلاً؟ فهو ليس بالضرورة أنّه أفضل خيار لشعارك. فالألوان لها معانٍ وهناك علم نفس كامل وراء استخدام الألوان، وعن الألوان التي تثير عواطف المتسوقين.

عندما تفكر في نظام الألوان الخاص بشعارك يجب أن تكون على دراية في الرسالة الّتي يرسلها كل لون:

الأحمر: لون جريء، صارخ، مثير، وحاد.

البرتقالي: لون الإبداع، المتعة، الشباب، يبعث على البهجة.

الأصفر: مضيء، يبعث على البهجة، والتفاؤل.

الأخضر: يعتبر لون النمو والتطور، العضوية، التعليم، الصحة، والبيئة.

الأزرق: لون يدل على الاحتراف، الثقة، ويعمل كمهدئ.

الأرجواني (البنفسجي): لون الحكمة، الروحانية، والسعادة.

الأسود: لون ذكوري، يوحي بالقوة، والمتانة.

الأبيض: لون النقاء، البراءة، النظافة، البساطة، والنضارة.

الوردي: لون ساحر، يدل على الشباب.

البني: لون ريفي، وتاريخي.

الرمادي: لون محايد، يوحي بالهدوء.

  1. اختيار نوع خط ملائم:

بنفس أسلوب الرسائل الّتي ترسلها الألوان، أيضاً الخطوط تقوم بذلك، فإذا كنت تخطط لتضمين اسم نشاطك ضمن الشعار، فإنّك ستحتاج إلى اختيار الخط المناسب. فالخطوط تعطي انطباعاً سريعاً وتوصّل معاني ضمنيّة لها. وفيما يلي رسم توضيحي لسيكولوجيّة اختيار الخطوط:

Script fonts: أنيق، رقيق، إبداعي.

Serif fonts: تقليدي، جاد.

Sans serif: يوحي بالاستقرار، واضح.

Modern: قوي، أنيق.

Display: لطيف، فريد من نوعه.

  1. الحفاظ على البساطة :

يجب أن يكون شعارك واضحاً لعدم ترك الزبائن في حيرة حول ما يعنيه. ولا تستخدم أكثر من خطين أو لونين (أو الخضوع لأسس تجاور الألوان إذا كنت تريد استخدام أكثر من لون).

والحفاظ على التمثيل الأساسي للتصميم، ولكن تضمين رسالة عميقة موجهة إلى العملاء ضمن شعار بسيط سيجعل من الشعار محطة من الإبداع تذهل كل من يراه، ويسهل التعرف عليه.

  1. الاستفادة من المحترفين في تصميم الشعار:

إنّ تصميم الشعار يحتاج إلى توجيه محكّم ولمرة واحدة فقط لتستطيع تجسيد أفكارك باحترافيّة.

فالاستعانة بمصمم احترافي له تاريخ عريق في التصميم سيجعل من شعارك لوحة فنيّة غنيّة بالتفاصيل الضمنيّة، وخاضعة للأسس العلميّة والعمليّة لعالم التصميم.

الاستنتاج: إنّ أهم هدف من الشعار هو أن تتأكد من شعورك بأنّه يمثّل ما تريد نقله عن علامتك التجاريّة للعملاء.

وتذكّر أنّه سيكون بمثابة صورة عن عملك قبل أن ينظر الناس إلى منتجاتك – فاجعلها تعمل لصالحك.

****

ترجمة بتصرف: ميس شنن.

التدقيق اللغوي: نور رجب.

****

المصدر: هنا

****

واقرأ أيضاً:

وسائل التواصل الاجتماعي … كم؟ متى؟ كيف؟

ما الذي يُكتب وكيف يجب أن يُكتب في الرسالة الإعلانية ؟

قد ترغب أيضاً في

اترك تعليقاً

واحد × ثلاثة =